تقرير مولر يؤكد براءة ترامب من التواطؤ!!

mohammed abdآخر تحديث : الجمعة 19 أبريل 2019 - 3:28 مساءً
تقرير مولر يؤكد براءة ترامب من التواطؤ!!

إشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي في أمريكا خاصة تويتر، والسبب تقرير مولر المتعلق بالرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بوج تواطؤ روسي تدخل في فوز ترامب بالرئاسة الإمريكية أم لا .

أما فيما يتعلق بمضمون تقرير مولر، فإنه يتحدث عن التواطؤ المحتمل بين فريق حملة دونالد ترامب وروسيا، فيما تمحور الثاني حول محاولات الرئيس الأمريكي المحتملة لعرقلة تحقيق مولر.

و هذه أهم النقاط التي تحدث عنها التقرير :

-«لقد إنتهيت»

عبر بهذه الكلمات الرئيس الإمريكي دونالد ترامب بعد تعيين مولر محققاً خاصاً فيما يتعلق بفوزه بالرئاسة وعلاقته مع الروس.

 وتحدث ترامب قائلاً :

«يا إلهي. هذا مريع. إنها نهاية رئاستي. لقد انتهى أمري».

ووضح تقرير مولر أن هناك شكوك في بداية الامر فيما يتعلق بالإنتخابات وفوز ترامب، لذا تم التحقيق في هذه الواقعة لوجود الكثير من الشكوك والإدعاءات المتعلقة بالتواطؤ.

لكن صدرت نتائج التحقيق أمس الخميس في صالح ترامب، فلم يظهر شيء يؤكد وجود أي تواطؤ بينه وبين الروس .

رغم ذلك إلا أن الديمقراطيين يجدون في التقرير “أدلة مقلقة” على “افعال لا أخلاقية” قام بها ترامب منها السعي لطرد العاملين في التحقيق. فلم يقتنعوا بنتائج تقرير مولر !

اوضح تقرير روبرت مولر الذي اشعل وسائل التواصل الإجتماعي أمس الخميس، أن دونالد ترامب رئيس الولات المتحدة الإمريكية، حاول تقويض التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية خوفا من أن “ينهي” رئاسته، خصوصا عبر سعيه إلى إقالة المحقق الخاص، كما يعتقد معارضوه في المعسكر الديمقراطي. وأثار ما كشفه التقرير الذي يقع في أكثر من 400 صفحة، بعد تحقيق خارج عن المألوف استمر 22 شهرا حول تدخل من قبل موسكو في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت في 2016، ردود فعل متضاربة.

رابط مختصر
2019-04-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اقتباسات الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohammed abd